الحمد لله الذى نعت الأماجد بالنجوم ليهتدى بها من ضل فى الوديان والصلاة والسلام على معلم القرآن وآل بيت النبى العدنان وصحابته أهل الديوان الذى أخبرنا عنهم صاحب الإسراء بقوله (من مات من أصحابى بأرض كان نورهم وقائدهم يوم القيامة) فهم نعم الهداة حقائقا قد سطروا وهم أولو القدر الجليل السامى الذى خص الله بمحبتهم قلوب أهل الإيمان فاهتدى بهداهم أجيال وأجيال على مر الأزمان، فرضى الله عنهم ورضوا عنه.

السيدة زينب بنت الإمام على كرم الله وجهه «   الإمام الحسين رضى الله عنه «
بلال بن رباح رضى الله عنه «   أبو الدرداء رضى الله عنه «
      سيدنا خالد بن الوليد «